«كوفيد-19» يفاقم من الأزمة الإنسانية بشمال شرق سورية

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الخميس من أن جائحة فيروس كورونا ستفاقم بشكل أكبر الوضع الإنساني لملايين المحاصرين في شمال شرق سورية.

ويقع شمال شرق سورية بشكل كبير تحت سيطرة الأكراد السوريين الذين قاموا بدور رئيس في قتال تنظيم «داعش» والسيطرة على مناطق واسعة منه.

وقال الصليب الأحمر اليوم الخميس إن هناك خطرا أن تسوء الأزمة الإنسانية بشكل أكبر في شمال شرق سورية، داعيا إلى تقديم مساعدة دولية.

وقال المدير الإقليمي للجنة الدولية للشرق الأوسط والأدنى في جنيف فابريزيو كاربوني إن "المجتمع الدولي وفاعلين في المجال الإنساني ومانحين، يتعين عليهم الاستجابة إلى الجائحة بدون أن يغيب عن المشهد الاحتياجات المزمنة المرتبطة بالنزاع في أماكن مثل شمال شرق سورية.

ووفقا للصليب الأحمر، لا يعمل بشكل كامل سوى مستشفى من أصل 16 مستشفى في المنطقة، وأن أكثر من نصف كل مراكز الصحة العامة خارج نطاق الخدمة.

وقالت الحكومة السورية إنه تم تسجيل 58 حالة إصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19 على الأقل حتى الآن، من بينها 6 حالات في شمال شرق البلاد.

طباعة