دعابة تكلف الرئيس الروماني 1130 دولارا

 فرضت هيئة رقابية معنية بمكافحة التمييز في رومانيا،أمس الأربعاء، غرامة على الرئيس كلاوس يوهانيس، بسبب تصريح تم اعتباره "مسيئا" للأقلية الهنغارية.

وفرضت الهيئة غرامة قدرها 5000 ليو (1130 دولارا) على يوهانيس لإشارته إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي "بي إس دي"، خصمه السياسي، رتب لتسليم منطقة "سيكي لاند"، المنطقة التي يهيمن عليها الهنغاريون.

وفي رد فعل على مشروع قانون يمنح استقلالية أوسع للمنطقة، قال الرئيس: "صباح الخير (بي إس دي)"، ونطق الاختصار بلكنة مجرية ثقيلة.

 

طباعة