انتقاد أوروبي لإقصاء المعارضة في تركيا

انتقد الاتحاد الأوروبي إقصاء العشرات من رؤساء البلديات من أحزاب المعارضة في تركيا، منذ العام الماضي، بدعوى محاربة الإرهاب، وذلك بعدما تم إقصاء نحو 45 رئيس بلدية من حزب الشعب الديمقراطي، الليبرالي والموالي للأكراد، منذ أغسطس 2019.

وبالإضافة إلى ذلك، تم اعتقال المئات من السياسيين المحليين والمسؤولين المنتخبين وآلاف من أعضاء حزب الشعب الديمقراطي، وقال المتحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، إن تطبيق تشريع جنائي موسع لا يجب أن يتم لأسباب سياسية، لأن ذلك يقوض بشكل خطير الأداء الصحيح للديمقراطية المحلية.

 

طباعة