«المسماري» يحذر «الميليشيات والأتراك».. ويؤكد أن العملية محسوبة بدقة

الجيش الليبي يعيد التمركز في بعض محاور طرابلس

عناصر من الجيش الوطني الليبي جنوب طرابلس. أرشيفية

أعلن المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن قائد الجيش المشير خليفة حفتر أصدر أوامر، أمس، بإعادة تمركز قوات الجيش في بعض المحاور بالعاصمة الليبية طرابلس.

وأكد المسماري أن عملية إعادة التموضع بدأت بالفعل، محذراً «الميليشيات والأتراك» من التفكير في استغلال أي نقطة من هذه النقاط، لأن عملية إعادة التمركز محسوبة حساباً دقيقاً وتعبوياً، حسب وصفه.

وشرح المسماري خلال كلمة متلفزة هذه العملية بالقول: «هي عملية عسكرية تعبوية بحتة ستسفر عن إعادة التمركز إلى نقاط وتمركزات جديدة، وقد يكون شرط هذا التموضع سحب أو إعادة بعض القوات إلى مواقع سابقة في بعض المحاور في عملية تكتيكية تعبوية، نأمل من المواطن الليبي ألا يهتم بها كثيراً لأنها شأن عسكري وعملياتي، وله ما له من تكتيكات عسكرية».

وعلل المسماري سبب هذه العملية بالقول: «المشير حفتر أكد أن هذه الخطوة من أجل فك الالتحام ببعض الأحياء المزدحمة بالسكان خلال أيام عيد الفطر حتى لا يتم استهدافهم من قبل العدو».

وحول انسحاب قوات الجيش الليبي من قاعدة «الوطية» الجوية، أول من أمس، أشار المسماري إلى أن الانسحاب تم بناء على أوامر من حفتر بعد تقدير للموقف الميداني وتطور العمليات حول القاعدة، وبناءً على ما عرضه آمر غرفة عمليات المنطقة العسكرية الغربية حول الوضع فيها.


المسماري: الخطوة هدفها فك الالتحام ببعض الأحياء  المزدحمة بالسكان خلال أيام العيد.

طباعة