«داعش» يستهدف أبراج الكهرباء في محافظة ديالى

سقوط صاروخ في محيط السفارة الأميركية ببغداد

سقط صاروخ ليلة أمس، في محيط السفارة الأميركية بالمنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد، فيما استهدفت عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي أبراج لنقل الطاقة الكهربائية في محافظة ديالي على أطراف ناحية المنصورية.

وقالت مصادر أمنية إن الهجوم الجديد ضد المصالح الأميركية في العراق، هو الثامن والعشرون من نوعه خلال سبعة أشهر، وأوضح مسؤول أمني عراقي لـ«فرانس برس» أن «الصاروخ أسفر عن أضرار مادية من دون وقوع ضحايا».

وعلى غرار الهجمات السابقة ضد المصالح الأميركية في العراق، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا القصف الصاروخي، لكنّ الولايات المتحدة تتّهم عادة الفصائل العراقية الموالية لإيران بالوقوف وراء هذه الهجمات.

إلى ذلك، أفاد مصدر محلي عراقي في محافظة ديالى بقيام عناصر من تنظيم «داعش» الإرهابي، باستهداف أبراج لنقل الطاقة الكهربائية على أطراف ناحية المنصورية شمال شرق بعقوبة، موضحاً أن العناصر قامت بتفجير برجين وإلحاق أضرار ببرج ثالث باستخدام عبوات ناسفة، في قرية «التينة» شمال المنصورية.

وبين المصدر أن الأبراج تعد ضمن الخط الاستراتيجي الناقل للطاقة بين المنصورية وكركوك، ما تسبب بانقطاع طويل للتيار الكهربائي في مناطق عدة.


28

هجوماً ضد المصالح الأميركية في العراق خلال 7 أشهر.

طباعة