"سقط من الشرفة".. مصرع موظف مصري بعد ثبوت إصابته بـ"كورونا"

أرشيفية

لقي موظف مصري بمكتب نائبة محافظ القليوبية مصاب بفيروس كورونا مصرعه، مساء أمس الأحد، إثر سقوطه من شرفة منزله، حيث اختل توازنه أثناء الحديث في التليفون فلقي مصرعه في الحال، وتم نقل الجثة للمستشفى وتولت النيابة التحقيق وأمرت بندب الطب الشرعي لمناظرة الجثة وتحديد سبب الوفاة وطلب تحريات المباحث.

ووفقاً للصحف المصرية، انتقلت الأجهزة الأمنية المصرية إلى موقع الحادث، وتبين أن الجثة لموظف بمكتب نائبة محافظ القليوبية، وأعلنت إيجابية إصابته بكورونا، السبت الماضي، وكان في فترة عزل للعلاج، لكنه سقط فجأة من شرفة منزله بالدور الرابع في منطقة شبرا خلال تحدثه في التليفون.

وبسؤال أشقائه أكدوا أنه كان يتحدث في الهاتف بسبب سوء الشبكة فاختل توازنه وسقط في الشارع ليلقى مصرعه خلال نقله للمستشفى، مشيرين إلى أنه كان في مرحلة العلاج من فيروس كورونا الذي أصابه وظهرت نتائج تحاليله أول من أمس بإيجابية الحالة، وكان من المقرر أن يتلقى العلاج في أحد مستشفيات العزل.

طباعة