أطباء اليابان يعانون نقص الكمامات

أظهر مسح أن أطباء المستشفيات في اليابان الذين يتصدون لوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يعانون ظروف عمل صعبة، إذ يضطر كثيرون منهم لإعادة استخدام الكمامات، ويحصل قلة منهم على بدل مخاطر.

وشمل المسح نحو 170 طبيباً، وأُجري عبر الإنترنت من أواخر أبريل الماضي حتى السادس من مايو الجاري، وذكر ثلاثة أرباع الأطباء أنه جرى تكليفهم بمهام علاج مرضى الفيروس، في حين قال 80% منهم إنهم لا يحصلون على بدل مخاطر. ويقول بعض الأطباء اليابانيين وخبراء آخرون: كان هناك تقاعس من جانب الحكومة الوطنية، وبعض الحكومات المحلية، في تقديم المساعدة المالية الكافية ومعدات الحماية للمستشفيات والأطقم الطبية. وأشار المسح الذي أجرته نقابة زينكوكو إيشي، ونشر على موقعها الإلكتروني، إلى أن 70% من الأطباء يعتقدون أن الحكومة فشلت في معالجة الوضع بشكل مناسب.

طباعة