الصين: متعافون من "كورونا" يعانون أمراضاً طويلة الأجل

حذر أطباء صينيون من أن المرضى الذين يتعافون من الفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ، يمكن أن يعانون من العديد من المشاكل الصحية طويلة المدى.

وأصدرت لجنة الصحة الوطنية الصينية مجموعة جديدة من المبادئ التوجيهية، وصنفت الآثار طويلة المدى لـ"كوفيد 19".

ويقول الخبراء الصينيون إن عددا من المرضى الذين تعافوا من المرض الوبائي، سيستمرون في طلب علاج لتلف الرئة والقلب، بينما قد يعاني آخرون من مشاكل في الحركة، بسبب وهن العضلات أو الاضطرابات النفسية.

ويعاني معظم أولئك الذين يصابون بالفيروس التاجي، من أعراض خفيفة، ويتعافوا بحد أدنى من المشاكل الصحية طويلة المدى. ومع ذلك، يمكن أن تعاني الحالات الشديدة من مضاعفات وتلف في الأعضاء، مثل عدم انتظام ضربات القلب أو الذبحة الصدرية، وفي كثير من الحالات يحتاجون إلى رعاية لاحقة، وفقاً للأطباء.

وتحذر النصيحة الجديدة الصادرة عن لجنة الصحة الوطنية الصينية، من أن المرضى يمكن أن يستمروا في المعاناة من الاكتئاب والأرق واضطرابات الأكل والعديد من المشاكل العقلية والعصبية.

طباعة