ألمانيا: «عواقب وخيمة» لـ «كورونا» على حقوق الإنسان

انتقد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، التقويض البالغ لحقوق الإنسان، تحت عباءة أزمة جائحة كورونا.

وقال ماس، أمس، في البرلمان الألماني (بوندستاغ): «نتابع بقلق كبير كيف عززت الأزمة الحكومات الاستبدادية»، ممثلاً على ذلك بتزايد الأعمال القمعية ضد صحافيين في روسيا وفنزويلا وإيران وتركيا والصين، وقال: «حتى في وسط أوروبا، نرى كيف استُخدمت تدابير الطوارئ لتقويض سيادة القانون».

ورحب ماس ببدء المفوضية الأوروبية رقابة ممنهجة على إجراءات الطوارئ.

 

طباعة