استقالة رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي

أعلن السيناتور الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي ريتشارد بير أنه سيتنحى مؤقتا عن رئاسة لجنة الاستخبارات على خلفية تحقيقات تجريها وزارة العدل بشأن اتهامات له باستغلال معلومات استخباراتية لبيع أسهم مالية خاصة به بقيمة مليون و700 ألف دولار.

وحسب موقع «الحرة» قال السيناتور عن ولاية نورث كارولاينا للصحافيين إنه استقال من منصبه لتجنب «تشتيت العمل الشاق للجنة والأعضاء وأعتقد أن أمن البلاد مهم للغاية بحيث لا يوجد أي عوامل تشتيت».

وقال زعيم الأغلبية الجمهورية في المجلس السناتور ميتش ماكونيل إن القرار «يصب في مصلحة عمل اللجنة وسيكون ساري المفعول نهاية الجمعة».

واعتبر زعيم الأقلية الديمقراطية تشاك شومر أن الحديث عن استقالة عضو المجلس سابق لأوانه.

وكان عملاء في مكتب التحقيق الفيدرالي احتجزوا الأربعاء الهاتف الخاص بالسيناتور في إطار التحقيقات الجارية، بناء على أمر تفتيش صدر من «أعلى المستويات» في المكتب، بحسب وسائل إعلام أميركية.

والجدير بالذكر أن بير قاد جهود اللجنة في التحقيق المستمر منذ ثلاث سنوات في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

طباعة