دراسة: فيروس كورونا يصيب الكلى وأعضاء أخرى بالجسم

كشفت دراسة ألمانية حديثة أجراها مستشفى «هامبورغ إبندورف» الجامعي أن فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» يصيب أعضاء أخرى عديدة بجسم الإنسان إلى جانب الرئة.

وقال مدير الدراسة توبياس هوبر اليوم الخميس في مدينة هامبورغ شمالي ألمانيا: «سارس-كوف-2، فيروس كورونا المستجد، ليس مجرد فيروس رئوي فحسب، ولكنه فيروس متعدد الأعضاء»، وأوضح أن هذا ما توصلت إليه فحوصات تم إجراؤها لـ 27 مريضا توفوا إثر الإصابة بالفيروس

وأضاف أن الكلى كان ثاني أكثر عضو مصاب في هذا الفحص، «على نحو غير نادر ويصل إلى فشل كامل في العضو»، لافتا إلى أنه تم التمكن من إثبات وجود مسببات المرض في القلب والكبد والمخ والدم أيضا، ولكنه أكد أنه تم العثور على أعلى التركيزات من مسببات المرض في خلايات المسالك التنفسية.

وأشار هوبر إلى أن إصابة الكلى قد تكون السبب في حدوث تشوهات في البول غالبا لدى مرضى فيروس كورونا المستجد، وقال: «قد يفسر ذلك أيضا المعدل المرتفع للغاية لما يصل إلى 50 بالمئة من الفشل الكلوي المزمن لدى مرضى كوفيد 19».

وأكد العالم الألماني ضرورة مراعاة احتمالية إصابة أعضاء أخرى عند علاج مرضى فيروس كورونا.

وقال إنه من المقرر أن يتم في دراسات أخرى استيضاح إذا ما كانت تغييرات البول يمكن أن تستخدم كجهاز إنذار مبكر بالنسبة للمسارات الخطيرة لفيروس «كوفيد 19».

وفي شيكاغو قال باحثون أميركيون اليوم الخميس إن أكثر من ثلث المرضى الذين يعالجون من مرض كوفيد-19 من خلال منظومة طبية كبيرة في نيويورك أصيبوا بتلف كلوي حاد وأن حوالي 15 في المئة احتاجوا الغسيل الكلوي.

وأجرى الدراسة فريق بشركة نورثويل هيلث أكبر مؤسسة لتوفير الرعاية الصحية في ولاية نيويورك.

وقال الدكتور كينار جافري الذي شارك في إجراء الدراسة، وهو الرئيس المشارك لقسم طب كلى الأطفال في هوفتسرا/نورثويل في جريت نيك بولاية نيويورك «اكتشفنا في أول 5449 مريضا أن 36.6 في المئة أصيبوا بتلف حاد في الكلى».

ونشرت نتائج الدراسة في دورية (كيدني إنترناشيونال).

ويحدث التلف الكلوي الحاد عندما تتوقف الكلى عن أداء وظيفتها وتعجز عن تنقية السوائل في الجسم البشري.

وقال جافري في مكالمة هاتفية إن من هؤلاء المرضى المصابين بالفشل الكلوي احتاج 14.3 في المئة عمليات غسيل كلوي.

وهذه هي أكبر دراسة من نوعها حتى الآن تتعمق في بحث إصابات الكلى عند مرضى كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

وقال جافري إنها قد تكون مفيدة إذ تواجه مستشفيات أخرى موجات جديدة من المصابين بالفيروس الذي أصاب أكثر من 4.3 مليون شخص وقتل أكثر من 295 ألفا في مختلف أنحاء العالم.

وكانت  جماعات عدة قد لاحظت زيادة معدلات الفشل الكلوي بين مرضى كوفيد-19.

وفحص جافري وزملاؤه السجلات الطبية لعدد 5449 من مرضى كوفيد-19 الذين دخلوا المستشفيات في الفترة من أول مارس إلى الخامس من أبريل.

وقال جافري إن الفشل الكلوي حدث في حالات كثيرة تقريبا في الوقت الذي احتاج فيه المرضى توصيلهم بأجهزة تنفس.

طباعة