الإمارات توزع أكثر من 42 طناً من المساعدات الغذائية على أهالي حضرموت

تواصل دولة الإمارات، عبر ذراعها الإنسانية "هيئة الهلال الأحمر"، تنفيذ حملة "المير الرمضاني" في اليمن، التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وفي هذا الصدد وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 1000 سلة غذائية تزن 42 طناً و800 كيلوغرام، استفاد منها 5000 فرد من الأسر غير القادرة في مديرية الضليعة بمحافظة حضرموت، بهدف التخفيف من معاناتها وتحسين ظروفها المعيشية.

وقال ممثل "الهلال الأحمر الإماراتي" بحضرموت، حميد راشد الشامسي، إن هذه الحملة التي تنفذ بمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، تأتي ضمن المشروعات الإنسانية للوقوف مع الأسر المحتاجة بمحافظة حضرموت، خصوصاً مع تداعيات انتشار جائحة فيروس "كورونا".

وأكد الشامسي حرص الهيئة على استمرار تنفيذ هذه المشروعات الإنسانية، لتصل الى كل المواطنين اليمنيين المحتاجين إليها في ظل الظروف التي تمر بها بلادهم.

من ناحيتها، عبرت الأسر المستفيدة عن شكرها لدولة الإمارات، قيادة وشعباً، على هذا العون الكبير واللفتة الإنسانية، مؤكدة أن هذه السلال الغذائية جاءت في الوقت المناسب، وسط معاناتها وحاجتها الماسة إلى مختلف المساعدات، خصوصاً الغذائية منها.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام 2020، بلغت 18 ألفاً و580 سلة غذائية، تزن 1076 طناً و533 كلغ، استفاد منها 92 ألفاً و900 فرد من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

 

 

طباعة