مخاوف من موجة ثانية من العدوى

ووهان الصينية تدشن حملة فحص جماعي للكشف عن فيروس «كورونا»

ممرضات يحتضن بعضهن خلال احتفال بمناسبة يوم التمريض الدولي بمستشفى في ووهان. إي.بي.إيه

دشنت السلطات في مدينة ووهان الصينية التي شهدت أول ظهور لفيروس كورونا المستجد حملة طموحة، أمس، لفحص جميع سكانها البالغ عددهم 11 مليوناً بعدما أثار ظهور مجموعة من حالات الإصابة الجديدة بالفيروس مخاوف من موجة ثانية من العدوى.

وقال سكان إن السلطات في اثنين على الأقل من أحياء المدينة سلمت إشعارات بالحملة للمنازل، وأرسلت استبيانات عبر العاملين في الخدمة الاجتماعية سعياً لمعلومات عن الفحوص التي خضع لها المواطنون وما إذا كانوا ينتمون لمجموعات تعتبر أكثر عرضة للخطر.

وفُرضت إجراءات العزل العام في ووهان في 23 يناير ولم تُرفع إلا في الثامن من أبريل. وسجلت المدينة ست إصابات جديدة بالفيروس مطلع الأسبوع، وهي أول حالات ترصدها منذ رفع القيود.

ووفقاً لأربعة سكان ونسخ من الاستبيانات، فقد طُلب من سكان اثنين من أحياء المدينة هما ووتشانغ وهانكو تقديم تفاصيل شخصية عما إذا كانوا قد خضعوا من قبل لفحوص الحمض النووي، وإذا كانوا ينتمون لواحدة من 12 «مجموعة رئيسة».

وتتألف المجموعات الرئيسة من حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس والحالات غير المصحوبة بأعراض والمخالطين لها عن قرب والمصابين بالحمى والعاملين في المدارس والقطاع الطبي ووسائل النقل والبنوك والمتاجر الكبيرة والحكومة والعائدين من الخارج.


المدينة تسجل ست إصابات جديدة بالفيروس مطلع الأسبوع.

طباعة