أميركا: زعيم كوريا الشمالية على قيد الحياة وبصحة جيدة

أطلق مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين، اسماً جديداً على كوريا الشمالية، وذلك في سياق تصريحات له حول صحة الزعيم الكوري الشمالي كي يونغ أون، وأكد أن بلاده تفترض أن كيم "على قيد الحياة وبصحة جيدة" بناءً على الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية في البلاد .

وفي حديثه للصحافيين في البيت الأبيض، رفض أوبراين القول ما إذا تم التحقق من صحة الصور.

وقال في اشارة الى صور كيم في حفل أقيم في الاول من مايو "يبدو أنه قص شرائط في مصنع للأسمدة، لذا، كما تعلمون، فهو في حالة جيدة على الأرجح".

وقال برين "نسميها مملكة الناسك. من الصعب جدًا الحصول على معلومات عن كوريا الشمالية. إنهم ضنينين بالمعلومات، لكنهم نشروا صورا له وهو على قيد الحياة وبصحة جيدة، ونفترض ذلك".

كان كيم غائبا عن المشهد العام لمدة 20 يومًا في أبريل، مما أثار تكهنات حول صحته ومكان وجوده. وزعمت التقارير الإخبارية أنه في "خطر شديد" بعد الجراحة، مختبئًا في منتجع ساحلي هربًا من جائحة فيروس كورونا، أو حتى ميتًا.

وقال أوبراين عندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة قد تحققت من صحة الصور، "لا أستطيع أن أقول بطريقة أو بأخرى". "لكن هذه هي الصور الموجودة في المصدر المفتوح. ولذا فإننا نرى تلك الصور نفسها".

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة تعتقد أن كيم على قيد الحياة.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد غرد في 2 مايو بأنه سعيد برؤية الزعيم الكوري الشمالي قد "عاد" و "بحالة جيدة".

 

طباعة