خبير فرنسي: "كورونا" يختفي ومن المستبعد وقوع موجة ثانية مروعة

أكد البروفيسور ديدييه راؤول، في مقطع فيديو، أن وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لا يختفي في مرسيليا وحسب، بل في جميع أنحاء فرنسا، أيضا.

ومرة أخرى، يؤكد الطبيب الفرنسي أن وباء الفيروس التاجي في فرنسا يتراجع بشكل كبير. ومثل كل أسبوع، نشر الخبير من مرسيليا مقطع فيديو على قناته، يقيّم فيه المرض. وقال: "لا ينبغي أن تكون هناك موجة ثانية مروعة، لا توجد موجة ثانية في أي مكان، سيكون هناك بعض الحالات المتفرقة هنا أو هناك، ولكن لم تعد هناك أي ديناميكية وبائية".

وتابع قبل أن يذكر النتائج الجيدة لمدينة مرسيليا: "كانت هناك حالة واحدة جديدة أمس، ومن الواضح أن الوباء يختفي، في مرسيليا، قلل تشخيص الأشخاص وعلاجهم بشكل منهجي مدة حضانة الفيروس، وكانت نصف وقت ما كان عليه في معظم البلدان. وفي كل مكان تقريبا بفرنسا فإن الإصابات تتوقف".

وانتهز الطبيب المخضرم الفرصة ليكرر مرة أخرى فعالية علاجه بالـ"هيدروكسي كلوروكوين"، قائلا إنه يخفف من وطأة الفيروس على الجسم، ويزيد من العمر المتوقع للمرضى، مضيفا: "إنه مرض مختلف، وباء يسببه فيروس لا نعرفه، ومعظم التكهنات كانت خاطئة".

يذكر أن الخبير الفرنسي قد توقع في بداية الوباء، أنه لن يتسبب في أكثر من 10 آلاف حالة وفاة في فرنسا، التي تجاوز فيها عدد الحالات الآن 27 ألف، معللا ذلك بغياب استراتيجيات الاختبار المنهجي المطبقة في معظم البلدان الأخرى؛ وعدم اتباع نصائحه.

طباعة