إغلاق مدينة "جيلين" الصينية خوفاً من ووهان جديدة

برزت مدينة جيلين في شمال شرق الصين كبؤرة محتملة لموجة جديدة من الإصابات بـ«كورونا»، الأمر الذي دفع المسؤولين لفرض قيود جديدة على السفر من أجل احتواء تفشٍ جديد لفيروس كورونا، بعد الإبلاغ عن ست حالات إصابة جديدة يوم أمس (الثلاثاء).

واضطرت مدينة شولان المجاورة لتعديل مستوى الخطر إلى «مرتفع» من «متوسط» في نهاية الأسبوع، وفقاً لما جاء في وكالة "رويترز" للأنباء.

وقالت جاي دونغ بينغ نائبة رئيس بلدية جيلين ”إن وضع (كوفيد-19) الحالي معقد للغاية.. وهناك خطر كبير من أن ينتشر الفيروس على نطاق أكبر“.

وأضافت في مؤتمر صحافي اليوم الأربعاء «من أجل وقف انتشار الوباء، قررنا تنفيذ إجراءات الاحتواء في منطقة جيلين الحضرية».

وقالت لجنة الصحة الوطنية في إشعار يوم الأربعاء إن خمس إصابات من الست الجديدة أمكن ربطها مباشرة بحالة مؤكدة في شولان.

طباعة