"حجر من السطح" يقتل جندياً إسرائيلياً في الضفة الغربية

قوات الاحتلال تعتقل عددا من الفلسطينيين في قرية يعبد.

أعلن قوات الاحتلال الإسرائيلي مقتل أحد جنودها، اليوم، جراء إلقاء حجر عليه من فوق أحد الأسطح في قرية «يعبد» قرب جنين، أثناء انسحاب وحدة القوات الخاصة التي ينتمي لها بعد اعتقال أربعة فلسطينيين، فيما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في الضفة طالت 33 مواطناً فلسطينياً، بينهم 18 من يعبد.

وقال جيش الاحتلال إن الجندي يبلغ من العمر 21 عاما وأصيب في الرأس، ثم توفي متأثراً بإصابته.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حملة اعتقالات طالت 33 مواطناً فلسطينياً من الضفة، بينهم 18 من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وحمّل نادي الأسير الفلسطيني سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير المعتقلين، خاصة مع استمرار انتشار وباء كورونا، معتبراً أن ما جرى في بلدة يعبد جزء من سياسة العقاب الجماعي التي تواصل تنفيذها بحق المواطنين.

طباعة