توجيه جديد من السيسى بشأن "كورونا"

وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالمتابعة الدقيقة ودراسة الموقف بانتظام فيما يتعلق بالتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، للحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن للدولة، ولصون مكتسبات الإصلاح الاقتصادي.

وحسب صحيفة "الأهرام" المصرية، "اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، مع رئيس الوزراء ووزير المالية ونائبي وزير المالية للسياسات المالية وللخزانة العامة".

وقالت الصحيفة إن "الاجتماع تناول متابعة مؤشرات الأداء المالي حتى نهاية شهر إبريل 2020، في ضوء تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء علامي (جائحة)".

ووجه الرئيس المصري "بالمتابعة الدقيقة ودراسة الموقف بانتظام فيما يتعلق بالتداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد -19"، للحفاظ على المسار الاقتصادي الآمن للدولة، ولصون مكتسبات الإصلاح الاقتصادي".

من جانبه، أكد وزير المالية المصري، محمد معيط، صمود الوضع المالي والاقتصادي للدولة حتى الآن وقدرته على التعامل مع التحديات الاقتصادية لفيروس كورونا، بالرغم من انخفاض بعض إيرادات الدولة وزيادة بعض النفقات المرتبطة بالتعامل مع الأزمة، إلا أنه في حالة استمرار تداعيات الأزمة لفترات ممتدة فسيتم اللجوء إلى إجراءات تقشفية من خلال مراجعة أو تجميد بعض بنود المصروفات، لضمان قدرة المالية العامة على مواصلة الوفاء بالتزاماتها.

 

طباعة