صور نادرة للملكة اليزابيت.. الوحيدة من بين قادة الحرب العالمية الثانية الذين ما زالوا على قيد الحياة

صورة
احتفلت أوروبا، في يوم الجمعة، 8 مايو 2020، ، بمرور 75 سنة منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في سنة 1945.

وبهذه المناسبة نشرت وزارة الخارجية البريطانية، في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا نادرة للملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، خلال مشاركتها في الحرب العالمية الثانية.

وعلقت الوزارة على الصورة بقولها: "هل تعلم أن جلالة الملكة إليزابيث هي الوحيدة من بين رؤساء الدول الذين ما زالوا على قيد الحياة ممن خدموا في الحرب العالمية الثانية".

وكانت الملكة، قد التحقت حينها الأميرة إليزابيث، بوحدة الخدمة البرية المساندة في سنة 1945 حين كانت تبلغ من العمر 18 سنة، وتدربت على الخدمة كسائق وميكانيكي. وقد كانت أول أفراد العائلة الملكية النساء، والوحيدة، التي التحقت بالخدمة في القوات المسلحة.
 
وبحسب الوزارة فقد كانت رتبة الملكة إليزابيث حينذاك ملازم ثاني عندما التحقت بالخدمة، وبعد خمسة شهور ترقت رتبتها إلى ما يعادل رتبة نقيب. وفي هذه الصور تظهر الملكة أثناء التدريب الميكانيكي في مركز التدريب الميكانيكي التابع لوحدة الخدمة البرية المساندة في كمبرلي، في إنجلترا.

ويشار الى أنه في سنة 2003، تحدثت جلالة الملكة عن تجربتها في الخدمة في وحدة الخدمة البرية المساندة والتقت بزميلاتها اللواتي تدربن إلى جانبها في سنة 1945.
طباعة