إصابات «كورونا» في العالم تتخطّى 3.95 ملايين والوفيات تفوق 273 ألفاً

أوروبا تدعو إلى مزيد من الجهود والتضامن للخروج من أزمة «كوفيد-19»

وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليز (يمين) خلال الاحتفال بيوم أوروبا في مدريد. إي.بي.إيه

ارتفع عدد الوفيات بـ«كورونا» المستجد حول العالم إلى 274 ألفاً و617 شخصاً على الأقل منذ ظهر الفيروس بالصين في ديسمبر، فيما تخطت حالات الإصابة في أنحاء العالم 3.95 ملايين بحسب حصيلة استناداً لمصادر رسمية، ويأتي ذلك مع دعوة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي إلى جانب رؤساء المؤسسات الأوروبية الثلاث، إلى التضامن للخروج «أقوى» من أزمة فيروس كورونا.

ومع ارتفاع عدد الوفيات بـ«كورونا» المستجد حول العالم إلى 274 ألفاً و617 شخصاً، تم تسجيل أكثر من ثلاثة ملايين و946 ألفاً و130 إصابة معلنة في 195 بلداً ومنطقة. وتم إعلان تعافي مليون و293 ألفاً و700 من هذه الحالات.

ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب «فرانس برس» من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية إلا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات على الأرجح. ولا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر.

وسجّلت الولايات المتحدة أعلى حصيلة للوفيات بلغت 77 ألفاً و180 من بين مليون و283 ألفاً و929 إصابة. وأعلن تعافي 198 ألفاً و993 شخصاً.

وتحتل بريطانيا الآن المرتبة الثانية لجهة عدد الوفيات الذي بلغ 31 ألفاً و241 من بين 211 ألفاً و364 إصابة.

وتليها إيطاليا بـ30 ألفاً و201 وفاة من بين 217 ألفاً و185 إصابة. وتحل إسبانيا في المرتبة الرابعة حيث أعلنت 26 ألفاً و478 وفاة من بين 223 ألفاً و578 إصابة، ومن ثم فرنسا بـ26 ألفاً و230 وفاة من بين 174 ألفاً و791 إصابة.

وحتى أمس، أعلنت الصين عن 4633 وفاة و82 ألفاً و887 إصابة، بينما تعافى 78 ألفاً و46 شخصاً.

وسجّلت أوروبا 154 ألفاً و144 وفاة من بين مليون و696 ألفاً و696 إصابة حتى الآن. وبلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معاً 81 ألفاً و858 من بين مليون و350 ألفاً و363 إصابة. وسجّلت أميركا اللاتينية والكاريبي 18 ألفاً و651 وفاة من بين 339 ألفاً و771 إصابة، وآسيا 10 آلاف و238 وفاة من بين 279 ألفاً و180 إصابة، والشرق الأوسط 7471 وفاة من بين 214 ألفاً و173 إصابة.

وسجلت ألمانيا حتى صباح أمس أكثر من 168300 إصابة بفيروس كورونا المستجد، بزيادة قدرها نحو 1300 حالة منذ الجمعة.

من جهتها، أعلنت اليابان ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 15663، طبقاً لما ذكرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية «إن.إتش.كيه» أمس.

وارتفع عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا في هولندا إلى 42292، بحسب البيانات التي جمعتها جامعة «جونز هوبكنز» ووكالة أنباء بلومبرغ.

وفي جاكرتا، قال المسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية أحمد يوريانتو، إن إندونيسيا سجلت أمس 533 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في أكبر زيادة يومية ليصل العدد الإجمالي إلى 13645.

في الأثناء، دعا رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي إلى جانب رؤساء المؤسسات الأوروبية الثلاث، إلى التضامن للخروج «أقوى» من أزمة فيروس كورونا المستجد في شريط نشر أمس على «تويتر» بمناسبة يوم أوروبا. وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للاتحاد في يوليو «هدفنا هو أن تخرج أوروبا أقوى من فيروس كورونا وأزمة كوفيد-19».

من جهته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون «التجرؤ على تجديد الابتكار والاتحاد والتأمل والعمل من أجل المستقبل. هذه هي الروح الأوروبية التي مازلنا بحاجة إليها اليوم».

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، ورئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي، في مقال لصحف شبكة «دويتشلاند» الألمانية الإعلامية: «سيتعين علينا فعل المزيد لتحسين حياة من هم أشد فقراً وضعفاً في مجتمعنا».

من جهته، ذكر رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين أمس، أن وباء فيروس كورونا يظهر أهمية الاتحاد الأوروبي والتخطيط للمستقبل.


إندونيسيا تسجل 533 حالة جديدة بفيروس كورونا في أكبر زيادة يومية.

طباعة