بدء تجارب سريرية لعلاج «كورونا» في العراق

أعلن مسؤول في منظمة الصحة العالمية في العراق البدء بإجراء تجارب سريرية لعينات محدودة لعلاج المصابين بفيروس كورونا كانت نتائجها إيجابية للإصابة.

ونقلت صحيفة «الصباح» العراقية الصادرة، أمس، عن ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق، أدهم إسماعيل، قوله «إن وزارة الصحة العراقية باشرت بإجراء تجارب سريرية محدودة على نطاق بسيط في مدينة الطب ببغداد والبصرة، بأخذ عينات من البلازما لمصابين بالفيروس تماثلوا للشفاء، ونقلها إلى مصابين آخرين، وكانت نتائج تلك الاختبارات على مدة التعافي مبشرة، وتظهر على المريض خلال 72ساعة».

وذكر أن هذه التجارب تشكل «الاختبار الأولي، ويمكن الانتقال إلى مرحلة الإصابة المتوسطة بناء على النتائج المتحققة من تلك المرحلة التي أجريت على العينات المحدودة في سياق البحث عن علاج ضد كورونا».

من ناحية أخرى، أفاد مسؤولون عراقيون بأن استئناف نشاط وعمل المنافذ الحدودية بين العراق وإيران مرهون بانتهاء فيروس كورونا، لأن إيران تعد دولة موبوءة بالفيروس.

وقال المسؤولون في تصريحات لصحيفة «الصباح» أمس: «إن قرار هيئة المنافذ الحدودية العراقية بإعادة فتح الحدود يرتبط بخلية إدارة أزمة مكافحة فيروس كورونا الحكومية، ووفق شروط هي ألا تكون هناك ملامسة للعراقيين للمواد الداخلة للبلاد ولفترات محدودة».

 

طباعة