الجامعة العربية تؤكد دعمها للعراق والتعاون مع الحكومة الجديدة

الإمارات والسعودية ترحبان بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي

صورة

رحّبت دولة الإمارات بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، معربة عن أملها في أن يلبي ذلك تطلعات الشعب العراقي الشقيق في تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، عن أمنياته بالتوفيق والسداد للحكومة الجديدة، وأن يعزز ذلك استقرار العراق وازدهاره، ويحفظ سيادته الوطنية، ويحقق تطلعات الشعب العراقي.

وأكد سموه حرص دولة الإمارات وتطلعها إلى تعميق وتوسيع آفاق التعاون والعلاقات الأخوية المشتركة، ودفعها إلى الأمام في المجالات كافة، وبما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

من جهتها، رحّبت المملكة العربية السعودية بإعلان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، متمنيةً له كل التوفيق في قيادة الحكومة، بما يحقق تطلعات الشعب العراقي الشقيق في سيادته وأمنه واستقراره.

وأعربت وزارة الخارجية السعودية في بيان عن دعم المملكة ووقوفها مع العراق الشقيق، واستعدادها للعمل مع الحكومة العراقية الجديدة على أساس من التعاون والاحترام المتبادل والروابط التاريخية والمصالح المشتركة، بما يصب في إطار تقوية العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين في المجالات كافة، وبما يحقق أمن واستقرار المنطقة، بعيداً عن التدخلات الخارجية.

وقد أكد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد السعودي، دعم المملكة لما يحقق للعراق نماءه وأمنه، وحرصها على تقوية العلاقات بين البلدين.

وعبّر الأمير محمد بن سلمان خلال اتصال هاتفي أجراه برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بمناسبة تشكيل الحكومة الجديدة برئاسته، عن تهنئته له والتمنيات للعراق وشعبه بالتطور والازدهار.

وفي القاهرة، رحّب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، وحصولها على ثقة مجلس النواب العراقي.

ودعا أبوالغيط في بيان أصدرته الجامعة العربية، أمس، إلى الإسراع في استكمال التشكيل الوزاري لكي تتمكن الحكومة الجديدة من مواجهة التحديات الراهنة، وتلبية التطلعات المشروعة التي مازالت جماهير الشعب العراقي تتطلع إليها.

ووجه أبوالغيط رسالة تهنئة إلى رئيس الوزراء العراقي الجديد، أكد فيها مواصلة الجامعة العربية دعم العراق، واستعدادها للتعاون مع الحكومة الجديدة في كل ما من شأنه أن يحفظ للعراق وحدته واستقراره.

طباعة