إصابة مساعد شخصي لترامب بفيروس "كورونا"

أكد البيت الأبيض الأميركي، الخميس، إصابة أحد أفراد الجيش الأميركي من العاملين في البيت الأبيض، بفيروس كورونا، فيما كشفت شبكة "سي إن إن" الأميركية أن المصاب هو أحد المساعدين الشخصيين للرئيس دونالد ترامب.

وقال نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، هوغان جيدلي، في بيان إن "الفحوصات أثبتت عدم إصابة الرئيس ونائبه بالفيروس وهما بصحة جيدة".

والمساعد الذي ثبتت إصابته هو أحد أفراد البحرية الأميركية، ويقوم بمساعدة الرئيس في الأمور الشخصية، وهو عضو في وحدة عسكرية من النخبة مخصصة للبيت الأبيض تعمل غالبا بالقرب من الرئيس وعائلته.

وقال مصدر لشبكة "سي إن إن"، إن ترامب كان منزعجًا عندما تم إبلاغه الأربعاء بأن أحد مساعديه مصاب بالفيروس، وقد تم إجراء اختبار ثان عليه من أجل التأكد.

وبحسب "سي إن إن" فإن ترامب ونائبه مايك بنس وكبار الموظفين الذين يتفاعلون معهم بانتظام لا يزالون يخضعون للاختبار أسبوعياً.

 وقالت الشبكة إن البيت الأبيض يستخدم اختبارا سريعا يوفر نتائج في حوالي 15 دقيقة، ويجرى غالبا في مبنى آيزنهاور في البيت الأبيض، حيث يمسح عضو في الفريق الطبي أنوف الموظفين ويبلغهم بنتائج الفحص بعد دقائق.

 

طباعة