ترامب يخضح لفحص كورونا بعد إصابة خادمه الشخصي بالفيروس

قال متحدث باسم البيت الأبيض اليوم الخميس إن الفحوص أثبتت عدم إصابة الرئيس الأميركي دونالد ترامب أو نائبه مايك بنس بفيروس كورونا المستجد وذلك بعد اكتشاف إصابة أحد أفراد الجيش الأميركي، الذي يعمل بمجمع البيت الأبيض، بالفيروس.

وكانت شبكة تلفزيون «سي.إن.إن» قد حددت هوية هذا المسؤول العسكري بأنه خادم شخصي لترامب.

وقال هوغان غيدلي مساعد المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية «لقد أبلغتنا مؤخرا الوحدة الطبية في البيت الأبيض بأن عنصرا في الجيش الأميركي، يعمل في البيت الأبيض أصيب بفيروس كورونا».

ويخضع ترامب، والحلقة المقربة منه وزوار البيت الأبيض لفحوص دورية تظهر نتائجها في غضون 15 دقيقة.

لكن العملية تعتريها شوائب لا سيما في ما يتعلّق بالصحافيين الذين لا يخضعون للفحوص وقد يتواجدون على مسافة قريبة من الرئيس.

ويرفض ترامب بشدة وضع كمامة في العلن على غرار كبار مساعديه على الرغم من أن الحكومة تشجّع هذا الأمر.

 

طباعة