العثور على قاذفة مزوّدة بمؤقت

سقوط 3 صواريخ كاتيوشا قرب مطار بغداد

قاذفة صواريخ الكاتيوشا التي عثر عليها الجيش العراقي. رويترز

أعلن الجيش العراقي أن ثلاثة صواريخ من طراز كاتيوشا سقطت في محيط مطار بغداد الدولي، أمس، دون أن تسفر عن وقوع أضرار أو إصابات، كما أعلن أنه عثر على قاذفة صواريخ مزوّدة بمؤقت في منطقة ريفية بغرب بغداد.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم بصواريخ الكاتيوشا. وقال مسؤولون أمنيون إنه لم يتضح بعد ما إذا كان هدف الهجوم هو قاعدة عسكرية تستضيف قوات أميركية وتقع بجانب المطار ولم تصبها أضرار.

وتتهم الولايات المتحدة فصائل مسلحة متحالفة مع إيران بالمسؤولية عن سلسلة هجمات صاروخية، استهدفت القواعد التي تستضيف القوات الأميركية أو وقعت بالقرب من هذه القواعد هذا العام، مع أن هذه الفصائل لم تتبنَّ الهجمات.

وتزايد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران خلال العام الماضي وبلغت ذروته بقتل واشنطن للقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، وأيضاً أبومهدي المهندس القيادي في فصيل عراقي شبه مسلح في ضربة بطائرة مسيرة في مطار بغداد في يناير الماضي، وتعهدت الفصائل المسلحة المدعومة من إيران بالانتقام لمقتلهما وتكرّر شن هجمات صاروخية على قواعد تستضيف القوات الأميركية. كما وقعت هجمات صاروخية بالقرب من السفارة الأميركية في بغداد وتلقى مجمع السفارة إصابة مباشرة واحدة على الأقل.

وبعد الهجوم قرب المطار، قال الجيش العراقي إنه عثر على قاذفة صواريخ مزودة بمؤقت في منطقة ريفية بغرب بغداد، ولم ترد تقارير عن وقوع أضرار أو إصابات.

وقالت مصادر أمنية إن الصواريخ أُطلقت من منطقة البكرية التي تبعد نحو ستة كيلومترات شمال شرق المطار، وإن قوات الأمن انتشرت لتفتيش المنطقة.


قاعدة تستضيف قوات أميركية بجانب المطار لم تصبها أضرار.

طباعة