تجهيز المدن الجامعية ومدن الشباب لاستقبال غير القادرين على تحمل التكلفة

مصر: الحجر الصحي "مجاناً" للعائدين من الخارج في هذه الحالة

صورة

أعلنت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، السفيرة نبيلة مكرمك، أنه تم إقرار فرض الحجر الصحي على كل العائدين لمدة 14 يوم في الأماكن التي توفرها الدولة للعائدين، موضحة أن تلك الأماكن جهزت خصيصا للحجر الصحي للمصريين العائدين من الخارج وفق اشتراطات طبية عالية بمقدورها الحفاظ على سلامة العائد من الخارج.

أضافت في تصريحات نشرتها الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الأربعاء: "مع تطور الوضع العالمي لانتشار فيروس كورونا طرأت بعض المستجدات تمثلت في ارتفاع أعداد الراغبين في العودة من شرائح مختلفة ومتنوعة، مما دفع الدولة لتجهيز المدن الجامعية ومدن الشباب لاستقبال المصريين العائدين غير القادرين على تحمل تكلفة الحجر الصحي في فنادق الحجر، على أن تتحمل الدولة كامل تكلفة الحجر لغير القادرين في هذه الأماكن".

أضافت أنه مع ظهور أزمة تفشي فيروس كورونا، بدأت العديد من الطلبات تتوافد على وزارة الهجرة من المصريين في الخارج تطالب بالعودة إلى أرض الوطن، وقالت: "استجابة لهذه الطلبات، شكلت غرفة عمليات لمتابعة ورصد كافة هذه الطلبات والاستفسارات، وإطلاعها عليها على مدار الساعة، لتقديم تقرير بها إلى رئيس مجلس الوزراء".

وأوضحت الوزيرة أن رئيس مجلس الوزراء، بناء على التقارير التي وردت إليه، قرر تشكيل لجنة بعضوية وزارات الصحة والطيران والتضامن والتعليم العالي والهجرة والخارجية تحت مظلة رئاسة مجلس الوزراء، للتباحث حول أفضل السبل لإعادة المصريين في الخارج، مشيرة إلى أن كافة الطلبات التي رصدتها غرقة عمليات الوزارة تم استعراضها أمام اللجنة التي قررت في بداية الأزمة تسيير طائرات لإعادة العالقين في الخارج، والعالق هو المواطن الذي سافر للخارج بغرض الزيارة أو تلقي العلاج أو لحضور مؤتمر ثقافي أو علمي.

وتابعت الوزيرة أن السفارات والقنصليات المصرية قامت برصد وجمع بيانات المصريين العالقين في الخارج، وإرسالها إلى اللجنة للعمل عليها ووضع خطة لإعادتهم، تتضمن التنسيق مع الدول الأخرى للسماح بتسيير طائرات لإعادتهم، إضافة إلى تحديد أماكن العزل المناسبة لهم، وتوافر الأطقم الطبية لمتابعتهم، لافتة إلى أن الوزارة خلال هذه الأزمة رصدت كتائب إلكترونية تسعى إلى زعزعة ثقة المواطن المصري في دولته من خلال التصعيد على مواقع التواصل الاجتماعي، مستغلين أن عمل اللجنة يأخذ بعض الوقت من أجل الاستعداد الجيد لاستقبال وإعادة أبناء الوطن في الخارج.

وحول أزمة المصريين العالقين في دولة الكويت، أكدت الوزيرة أنها رفعت تقريراً يتضمن مطالب المواطنين المصريين بالكويت من مخالفي الإقامة إلى رئيس الوزراء؛ والذي أصدر قراراً بإضافة من انتهت إقامتهم ومخالفي الإقامة والحالات الإنسانية إلى العالقين، مؤكدة أن هناك جهود ضخمة وتنسيق داخل الدولة ومع السلطات في دولة الكويت، حيث بدأ تنفيذ خطة إعادة نحو 5 آلاف و300 من المواطنين المصريين في الكويت، حيث تم أمس وصول أول طائرتين من مخالفين الإقامة في الكويت وذهبوا مباشرة إلى أماكن العزل.

طباعة