أول طائرة غادرت أمس

مصر تبدأ جسراً جوياً لإعادة آلاف العالقين في الكويت

قالت مصادر بمطار القاهرة إن طائرة تابعة لـ«مصر للطيران» غادرت، صباح أمس، متوجهة إلى الكويت في بداية جسر جوي لإعادة آلاف المصريين العالقين هناك، وذلك بعد أعمال شغب في مراكز إيواء عمال مصريين في العاصمة الكويتية، احتجاجاً على طول فترات انتظارهم لإعادتهم إلى بلدهم.

وقالت المصادر إنه سيجري نقل المصريين العائدين إلى بعض المدن الجامعية لقضاء فترة الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، ضمن إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قالت، أول من أمس، إن الأجهزة الأمنية فضت أعمال «شغب وفوضى» لعدد من المصريين الموجودين في مراكز إيواء مخصصة لمخالفي قانون الإقامة، كانوا يطالبون بإعادتهم إلى بلادهم.

وذكرت الوزارة أن ممثلين من السفارة المصرية في الكويت حضروا إلى الموقع، وأبلغوا رعاياهم بأنهم سيشرعون في إعداد جداول رحلات العودة وإجلائهم إلى بلدهم هذا الأسبوع.

وقالت المصادر بمطار القاهرة إن أول رحلة غادرت صباح أمس، وستعود وعلى متنها «أكثر من 300 مصري من العالقين في الكويت، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية، حيث سيتم منح الأولوية في العودة للنساء والأطفال وكبار السن من العالقين».

وأضافت أن طائرة ثانية غادرت أمس إلى الكويت «لإعادة أكثر من 300 آخرين من العالقين».

 

طباعة