سورية: الدفاعات الجوية تصدت لعدوان إسرائيلي في سماء حلب

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية(سانا) مساء الاثنين أن وسائط الدفاع الجوي السورية "تصدت لعدوان إسرائيلي في سماء مدينة حلب.

وذكرت الوكالة أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لهجوم إسرائيلي استهدف مركز البحوث في منطقة السفيرة بريف حلب الجنوبي الشرقي.

من جانبه قال الجيش السوري على لسان مصدر عسكري: "مساء الأثنين ظهر على شاشات وسائط دفاعنا الجوي، طيران معاد قادم من شمال شرق أثريا، استهدف بصواريخه بعض المستودعات العسكرية في منطقة السفيرة".

وأضاف المصدر العسكري: "قد تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية".

وأكد المصدر أن الطائرات الإسرائيلية قادمة من شرق سورية، المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سورية الديمقراطية (قسد) وقوات التحالف في منطقة التنف التي تسيطر عليها القوات الأميركية قرب الحدود السورية العراقية.

وقالت مصادر مقربة من القوات الحكومية السورية إن «قصفا صاروخيا إسرائيليا استهدف مركز البحوث العلمية في ريف حلب الجنوبي الشرقي، وإن المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري تصدت للصواريخ الإسرائيلية وأسقطت أغلبها».

وأكدت المصادر أن «ثلاث انفجارات ضخمة هزت مدينة حلب كانت بسبب إسقاط الصواريخ الإسرائيلية».

ووتعتبر منطقة سفيرة 10 كم جنوب شرق مدينة حلب أبرز النقاط العسكرية حيث تضم معامل الدفاع ومركز بحوث وقد فشلت فصائل المعارضة خلال سنوات عدة من التمكن من السيطرة عليها، رغم شنها عشرات الهجمات من اتجاهات عدة بسبب موقعها الجغرافي المحصن.

وكانت طائرات إسرائيلية قصفت مواقع للجيش السوري في محافظة القنيطرة يوم الجمعة الماضي.

وتأتي العملية استمرارا لسلسلة الهجمات التي شنتها إسرائيل في وقت سابق من هذا الشهر.

 

طباعة