البرلمان المصري يوافق على إعلان حالة الطوارئ لـ3 أشهر

وافق البرلمان المصري، اليوم الاثنين، على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، لمدة ثلاثة أشهر.

ووافق البرلمان على القرار القاضي بإعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد؛ لمدة ثلاثة أشهر تبدأ من الساعة الواحدة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 28 من أبريل 2020، نظرا للظروف الأمنية والصحية الخطيرة التي تمر بها البلاد وبعد أخذ رأي مجلس الوزراء.

وينص قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ، على أن تتولي القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله، وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وحفظ أرواح المواطنين.

ويوم أمس الأحد، أكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، التزام الحكومة المصرية بـ"عدم استخدام التدابير الاستثنائية"، المتعلقة بحالة الطوارئ "إلا بالقدر الذي يضمن التوازن بين حماية الحريات العامة ومتطلبات الأمن القومي".

كما عبر رئيس الوزراء المصري خلال كلمة أمام مجلس النواب عن "ثقة المصريين في جدارة وقوة رجال القوات المسلحة.. وبإقدام وعزيمة رجال الشرطة، الذين تحملوا على مدى سنوات أمانة الدفاع عن الوطن في مواجهة شراذم مارقة تساندها قوى خارجية تكيد لمصر".

يشار إلى أن مصر سجلت 6465 إصابة بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب 429 حالة وفاة. كما تم إعلان شفاء 1562 شخصا.

طباعة