الصين تدافع عن اتهامها بإخفاء حجم تفشي "كورونا"

الصين تهتبر الاتهامات الموجهة لها "لا أساس لها من الصحة".

ردت وسائل الإعلام الصينية الرسمية على الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، متهمة إدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب، بمحاولة صرف الانتباه عن "عدم كفاءتها" من خلال المزاعم حول انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووصف التعليق، الذي نشرته صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية التي تصدر تحت رعاية صحيفة "الشعب" اليومية التابعة للحزب الشيوعي الصيني، المزاعم التي جاء فيها أن الصين قد أخفت حجم تفشي الفيروس لديها بأنها "لا أساس لها".

وأضافت أن مزاعم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بأن هناك وكالات استخباراتية تتابع أدلة "مهمة" تشير إلى أن الفيروس جاء من مختبر في مدينة ووهان الصينية، هي مزاعم "مخادعة".

وكتبت الصحيفة: "الحقيقة هي أن بومبيو ليس لديه أي دليل... إذا كانت واشنطن لديها أدلة قوية، فعليها أن تسمح لمعاهد البحوث والعلماء بفحصها والتحقق منها".

وكتبت الصحيفة أن هدف حكومة الولايات المتحدة هو إلقاء اللوم على الصين بشأن الوباء، بالإضافة إلى التلاعب بالرأي العام وتجنب اتهامها بـ "بسوء التصرف تجاه الوباء".

وكانت المخابرات الأميركية خلصت في الأسبوع الماضي إلى أن الفيروس لم يكن من صنع الإنسان.

طباعة