مأساة عراقية.. إصابة العشرات بـ «كورونا» بسبب حضورهم حفل عيد ميلاد

قال مدير عام دائرة صحة بغداد - الكرخ، الدكتور جاسب الحجامي، أمس، إن عائلة أقامت حفل عيد ميلاد في العاصمة العراقية، حضره نحو 90 شخصاً، إضافة إلى مرضى مصابين بفيروس كورونا، ما أدى إلى انتقال العدوى إلى عشرات الحاضرين.

 وأشرف الحجامي، أمس، على إجراءات فحص المخالطين، بعد ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا في منطقة الطوبجي ببغداد.

وأوضح الحجامي في مقطع مصور، خلال إشرافه على إجراءات الفحص، أن إحدى العائلات أقامت حفل عيد ميلاد، حضره بين 70 و90 شخصاً، بينهم مصابون، مؤكداً نقل العائلة بأكملها إلى الحجر الصحي في المستشفى.

وفي وقت سابق أمس، خاطب مدير صحة الكرخ أهالي مدينة الشعلة، بالقول: «اسمعوا نصيحة محب لكم، إذا بقيتم على هذا الوضع فسوف ينتشر المرض بينكم أسرع من النار في الهشيم».

وليست هذه المرة الأولى التي يخرق فيها عراقيون الإجراءات الخاصة بمنع تفشي الفيروس، حيث أدت أكثر من مناسبة جماعية إلى زيادة الإصابات بـ«كورونا»، وتحول المناسبات الجماعية كحفلات زفاف وأعياد ميلاد إلى مأساة يتم وضع جميع الحضور في الحجر الصحي.

طباعة