"بلازما المتعافين".. علاج واعد لفيروس كورونا في بريطانيا

يعتزم مستشفى بريطاني رائد استخدام العلاج ببلازما الدم مع المصابين بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا، واصفاً إياه بـ"العلاج الواعد"، وذلك في إطار تجربة تشمل نقل البلازما من المتعافين من المرض إلى المصابين لمنح أنظمتهم المناعية دفعة لمكافحة الفيروس.

وأدى فيروس كورونا المستجد منذ ظهوره في الصين في أواخر العام الماضي إلى وفاة أكثر من مئتي ألف شخص وتتسابق شركات الأدوية لإنتاج لقاح.

وسيجرب مستشفى (جايز آند سانت توماس) في لندن، الذي قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه ساعده في إنقاذ حياته بعد أن اشتد مرضه عقب إصابته بكوفيد-19، ما يسمى بالعلاج باستخدام "بلازما المتعافين" في إطار تجربة دولية.

وقال الاستشاري في طب العناية الفائقة في المستشفى، الدكتور مانو شانكار-هاري: "حتى هذه اللحظة ليس هناك علاج مثبت الفاعلية لكوفيد-19، بلازما المتعافين علاج واعد يمكنه أن يساعد المرضى الذين لا تقدر أجسامهم على إنتاج ما يكفي من الأجسام المضادة".

وأضاف: "ستساعدنا تلك التجربة على معرفة ما إذا كان يجب استخدام تلك الطريقة لعلاج كوفيد-19 على نطاق أوسع".

طباعة