تسريب تقرير استخباراتي خطير لـ5 دول عن فيروس كورونا

كشف صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية، عن أهم ما ورد في تقرير استخباراتي لخمس دول هي "الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وأستراليا، ونيوزيلندا، وكندا"، زعم أن "الصين كذبت على العالم بشأن انتقال فيروس كورونا المستجد من شخص لآخر، ورفضت تسليم عينات الفيروس حتى يتمكن الغرب من صنع لقاح".

وأوضحت الصحيفة أن التقرير المكون من 15 صفحة أشار إلى أن الفيروس تم تسريبه من معهد ووهان للفيروسات، وهو ادعاء تم رفضه في البداية كنظرية مؤامرة لأن المسؤولين الصينيين أصروا على أن الفيروس جاء من الأسواق المحلية، وفقًا لصحيفة ديلي تلغراف الأسترالية.

ووصف التقرير الصادر عن تحالف تبادل المعلومات الاستخباراتية للدول الخمس، تعامل الصين مع الفيروس بأنه "اعتداء على الشفافية الدولية".

وأوضح التقرير أن الصين قللت من تفشي المرض في جميع أنحاء العالم، وبدأت بكين في مراقبة محركات البحث في وقت مبكر من ديسمبر لوقف التصفح عن الفيروس في شبكة الإنترنت.

وتابع التقرير أن الصين كان لديها "أدلة على انتقال العدوى بين البشر منذ أوائل ديسمبر، لكنها لم تعلن ذلك"، كما أنها فرضت حظر السفر لديها، لكنها استمرت في إخبار بقية دول العالم بأن حظر السفر غير ضروري.

مصادر

تقرير صحيفة ديلي تليغراف الأسترالية

تقرير صحيفة نيويورك بوست

طباعة