ترامب يهدد بمقاضاة مدير حملته الانتخابية بعد تراجع حظوظه أمام بايدن

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمقاضاة مدير حملته الانتخابية براد بارسكيل بعد أن أظهرت استطلاعات محلية أنه يتراجع خلف منافسه المرشح الديمقراطي جون بايدن في عدد من الولايات وفق تقارير إخبارية.

وكان ترامب «يصرخ» على مدير حملته الانتخابية براد بارسكيل عبر الهاتف خلال لقاء مع مستشاريه، وفق محطة«سي أن أن». وبعد أن قدم المستشارون نتائج سيئة مفادها أن المؤتمر الصحافي الذي كان يجريه ترامب بصورة يومية والمتعلق بفيروس كورونا قد أضر كثيرا بحملته الانتخابية، حاول الرئيس إلقاء اللوم على بارسكيل، وقام بتوبيخه بشدة نتيجة الأرقام التي أشارت إليها استطلاعات الرأي الأخيرة.

ووفق تقرير «سي أن أن» فإن ترامب هدد بمقاضاة بارسكيل. ولكن الرئيس انبرى إلى موقع تويتر لتكذيب هذه الأخبار وغرد قائلا الأخبار التي نشرتها «سي أن أن» والتي تقول إني صرخت في مدير حملتي الانتخابية هي كاذبة كالعادة. وهو في الواقع يقوم بعمل جيد، وأنا لم أصرخ به.

ولكن بعد نشر قصة «سي أن أن»، أكدت صحف كبيرة مثل نيويورك تايمز وواشنطن بوست، ووسائل إعلام أخرى مستقلة صحة ما ذكرته «سي أن أن».

وكان مساعدو الرئيس قد شجعوه على التقليل من مؤتمراته الصحافية أو التوقف عن تلقي الأسئلة بعد استطلاع للرأي أظهر تراجع شعبية الرئيس، وفق واشنطن بوست.

ولكن ترامب رفض نصيحة المستشارين، مبررا ذلك بأن الشعب «يحب»المؤتمرات. وبعد ذلك قال إنه «ربما يقاضي» بارسكيل، وأصر ترامب بالقول «أنا لن أخسر أمام جو بايدن».

وقال ترامب إن تراجع شعبيته يرجع إلى أخطاء ارتكبها الآخرون وأصر على أن الأرقام خاطئة وهدد بمقاضاة براسكيل ومن ثم» ذكر الأموال التي جمعها الرجل منذ أن عمل لدى الرئيس وفق نيويورك تايمز. وقال مصدر مقرب من الإدارة إن تهديد الرئيس لم يكن جديا.

وكان بارسكيل قد طار من منزله في فلوريدا إلى واشنطن العاصمة يوم الثلاثاء الماضي للقاء الرئيس وجها لوجه، وفق التقارير الصحافية. وقال ترامب لرويترز يوم الأربعاء الماضي إنه «لم يصدق أرقام استطلاع الرأي» وأشار إلى أن تفشي الفيروس هو مؤامرة للإضرار بعملية إعادة انتخابه. وقال ترامب «الصين ستفعل ما بوسعها لجعلي أخسر الانتخابات».

وشعر ترامب بالغضب عندما تعرض لانتقادات شديدة وسخر منه كثيرون عندما أشار إلى أنه يمكن استخدام المعقم لمعالجة المصابين بفيروس كورونا، عن طريق حقن المعقم داخل الجسم.
وقال مصدر مقرب من البيت الأبيض لمحطة «سي أن أن» «لقد غضب ترامب بشدة لأنه يعرف إنه ارتكب خطأ كبيرا في ذلك الحديث».
 

طباعة