هروب مسؤول أوروبي مصاب بكورونا من مستشفى بالبوسنة

هرب موظف ألماني يعمل ضمن وفد الاتحاد الأوروبي إلى دولة البوسنة والهرسك من وحدة الحجر الصحي بمستشفى في سراييفو بعد ثبوت إصابته بعدوى كورونا.

وقال وزير الداخلية بالمحافظة أزمير جوسكو اليوم الجمعة خلال مؤتمر صحافي في سراييفو إن الشرطة تمكنت من ضبطه بعد حوالي ساعة في منطقة وسط المدينة.

وأضاف الوزير أن الرجل حاول الهروب مرة أخرى عند إحدى إشارات المرور خلال إعادته بسيارة الإسعاف إلى المستشفى.

يعمل الرجل حاليا لدى نقطة حصينة تابعة لقوات الحماية الأوروبية أيفور في مدينة بوتمير بجوار سراييفو. وقدم الرجل التماسا لنقله إلى ألمانيا.

كان الحادث وقع أمس لكنه لم يعلن عنه إلا اليوم.

وأكد وفد الاتحاد الأوروبي في سراييفو مساء أمس الخميس عبر موقع «تويتر» أن الرجل غادر المستشفى الموجودة بحي هراستوفي بالعاصمة البوسنية دون الرجوع إلى الأطباء.

وأضاف رئيس الوفد الأوروبي جوهان ساتلر عبر رسالة أخرى على موقع «تويتر» قائلا: «لقد أصابني هذا الموقف بقلق شديد».

طباعة