أكدت الحاجة إلى 6 ملايين شخص إضافي يعملون بمجال التمريض

«الصحة العالمية» تحذر من تخفيف تدابير احتواء انتشار «كورونا»

صورة

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العالم بحاجة إلى ستة ملايين شخص إضافي يعملون بمجال التمريض، وقال المتحدث باسم المنظمة، كريستيان ليندميير، أمس، إن المنظمة ليست لديها توصيات شاملة للدول والمناطق، في ما يتعلق بتخفيف الإجراءات الرامية إلى إبطاء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، لكنها تحذر من تحفيف تدابير احتواء انتشار الفيروس قبل الأوان.

وأضاف المتحدث، في مؤتمر صحافي عبر الفيديو: «أحد أهم الجوانب، هو عدم التخلي عن الإجراءات قبل الأوان حتى لا تحدث انتكاسة مجدداً، الأمر يشبه كونك مريضاً إذا خرجت من الفراش مبكراً، وركضت قبل الأوان، فأنت تخاطر بأن تتعرض لانتكاسة، وتعاني مضاعفات».

وفي سياق متصل، أعلنت المنظمة، في تقرير أصدرته أمس، أن العالم يحتاج إلى قرابة ستة ملايين شخص إضافي، يعملون بمجال التمريض.

وشددت المنظمة على الدور الأساسي للممرضين والممرضات المحترفين، الذين يمثلون أكثر من نصف العاملين بالطاقم الطبي، وحذّر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، في دول شرق المتوسط، أحمد المنظري، من أن الوضع في المنطقة على هذا الصعيد ينذر بالخطر.

إلى ذلك، بلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد 75 ألفاً و538 وفاة حول العالم، بينها 53 ألفاً و928 في أوروبا التي باتت القارة الأكثر تأثّراً بالفيروس، وفق حصيلة أعدّتها «فرانس برس»، استناداً إلى مصادر رسمية.

وارتفع عدد الوفيات بالفيروس في إيطاليا إلى 16 ألفاً و523 وفاة، تلتها إسبانيا 13 ألفاً و798 حالة، ثم الولايات المتحدة 10 آلاف و993 حالة، ثم فرنسا 8911 وفاة.

ومنذ ظهور الوباء في ديسمبر الماضي، تم تسجيل مليون و350 ألفاً و759 إصابة حول العالم، بينها 708 آلاف و898 في أوروبا وحدها، أما عدد الإصابات في الولايات المتحدة وكندا فبلغ 384 ألفاً و947 حالة، بينما سجّلت آسيا 122 ألفاً و348 إصابة.

وأفادت وكالة الأدوية الأوروبية بأن استمرار توافر الأدوية، خصوصاً تلك المستخدمة لمصابي «كوفيد-19» بات أمراً يشكّل مصدر قلق كبيراً بالنسبة لها، وأوضحت الوكالة أن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أشارت إلى أنها بدأت تشهد نقصاً في أدوية معيّنة تستخدم لمعالجة المصابين بالفيروس، أو تتوقع أن يحصل هذا النقص قريباً جداً.


الإصابات بالفيروس تتخطى مليوناً و350 ألفاً حول العالم.. والوفيات تتجاوز الـ75 ألفاً.

طباعة