جونسون يحذّر البريطانيين: «الأمور ستسوء»

حثّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون البريطانيين على البقاء في منازلهم، وأشار إلى أن هناك إجراءات أكثر صرامة لم يتم اتخاذها بعد لمكافحة فيروس كورونا.

وكتب جونسون في رسالة أصدرها «داونينغ ستريت»، مقر رئيس الوزراء، أنه «من المهم بالنسبة لي أن أكون صريحاً معكم - نحن نعلم أن الأمور ستزداد سوءاً قبل أن تتحسن».

وقال جونسون: «نحن نقوم بالاستعدادات الصحيحة، وكلما اتبعنا جميعاً القواعد، كلما قلت الخسائر في الأرواح وتعود الحياة إلى طبيعتها بشكل أسرع».

وأضاف بالقول: «في هذه الفترة من الطوارئ الوطنية، أحثكم، من فضلكم، على البقاء في المنزل، وحماية خدمة الصحة الوطنية وإنقاذ الأرواح».

ونبه جونسون، الذي أصيب هو نفسه بالفيروس، إلى ضرورة الالتزام بقواعد البقاء في المنزل وقواعد التباعد الاجتماعي الصارمة.

وأضاف أنه «يجب احترام هذه القواعد. وإذا خالف الناس القواعد فستفرض الشرطة غرامات وتفرق التجمعات».

وزاد عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في بريطانيا على 1000 حالة، كما تجاوز عدد الإصابات 17 ألفاً.

وأجلت بريطانيا فرض إجراءات تباعد أجتماعي على سكانها لوقف انتشار فيروس كورونا حتى الأسبوع الماضي.

وأعلن كل من جونسون ووزير الصحة مات هانكوك، الجمعة، أن الفحص أثبت إصابتهما بالفيروس. كما أصيب الأمير تشارلز، وريث العرش البريطاني، بفيروس كورونا.

طباعة