ترامب يتخلى عن فكرة إغلاق نيويورك

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيصدر تحذيراً من السفر في منطقة نيويورك التي تضررت بشدة من انتشار فيروس كورونا، وذلك بهدف الحد من التفشي، ليتراجع بذلك عن اقتراح سابق بأنه قد يسعى لإغلاق المنطقة برمتها.

وقال ترامب على «تويتر»: «الحجر الصحي لن يكون ضرورياً».

وجاء إعلان الرئيس في الوقت الذي تجاوز فيه عدد الوفيات في الولايات المتحدة بسبب الفيروس 2100 حالة، وهو أكبر من ضعفي العدد قبل يومين.

وسجلت الولايات المتحدة حتى الآن 122 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، وهو أكبر عدد من الإصابات في بلد واحد.

وكان ترامب قد قال بعد ظهر السبت إنه قد يحظر السفر من أو إلى نيويورك وأجزاء من نيوجيرزي وكونيتيكت، وهي منطقة تشكل مركز تفشي الفيروس في الولايات المتحدة، بهدف حماية الولايات الأخرى التي لم تتأثر بشدة بالمرض.

وقوبلت الخطة بانتقادات على الفور بوصفها غير عملية ومن شأنها أن تسبب الفوضى في منطقة تعد المحرك الاقتصادي لشرق الولايات المتحدة وتضم 10%  من السكان وتدر 12% من الناتج المحلي الإجمالي.

لكنه تخلى بعد ساعات عن الفكرة، وقال إنه سيطلب بدلاً من ذلك من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إصدار «تحذير قوي بشأن السفر» يقوم على إدارته حكام نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت.

وحذرت المراكز في وقت لاحق سكان الولايات الثلاث من السفر الداخلي غير الضروري لمدة 14 يوماً.
وقالت إن التحذير لا ينطبق على موظفي «قطاعات البنية التحتية الحساسة»، ومنها الصحة العامة والخدمات المالية.

طباعة