وزير الطاقة السوداني يعزل نفسه بعد مخالطته مصابا بكورونا

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي إبراهيم، السبت، وضع نفسه في العزل الصحي بعدما تبيّن أنّه قابل أحد المصابين بكوفيد-19، من دون أن تظهر عليه أعراض.

وقال الوزير السوداني في رسالة مختصرة نهار السبت، «سأكون في حالة عزل شخصي في البيت، اتخذت كل الاحتياطات، كنت قد صادفت الحالة رقم (4) المعلنة، ورغم أنني كنت على بُعد متر أو أكثر وكنت أضع الكمامة إلا إنني ومن موقع المسؤولية وحرصاً على صحة الجميع، أعلن العزل الشخصي وسأكون على اتصال دائم لمباشرة عملي من بُعد».

الجدير بالذكر أن الحالة التي قصدها الوزير، تعود لرجل في العقد السادس من العمر ويسكن ولاية الخرطوم وهو الآن في عنبر العزل، بحسب بيان وزارة الصحة الاتحادية.

وسجل السودان خمس إصابات بكرونا المستجد، أدت واحدة منها إلى الوفاة.

وكان مجلس الأمن والدفاع السوداني فرض في 16 مارس حال الطوارئ الصحية لمواجهة تفشي كوفيد-19. والإثنين، أعلن المجلس نفسه، فرض حظر تجوال في جميع المدن اعتبارا من اليوم التالي. كما أغلقت السلطات السودانية جميع المطارات والمعابر البرية والبحرية.
 

طباعة