«كورونا» يصيب رئيس أركان الفلبين.. ويحجر على مسؤولين

    خضع مسؤولون كبار بالحكومة الفلبينية، اليوم الجمعة، للحجر الصحي بعد أن أثبتت الفحوص إصابة رئيس أركان القوات المسلحة في البلاد بفيروس كورونا.

    وذكر رئيس الشؤون العامة، الكابتن جوناثان زاتا، أن رئيس أركان القوات المسلحة، فيليمون سانتوس، حضر اجتماعات مع الحكومة ومسؤولين آخرين، قبل أن يخضع لحجر صحي يوم الاثنين الماضي، عندما أثبتت الاختبارات إصابة ضابط بحري كان خالطه، بفيروس كورونا.

    وأضاف زاتا أنه تبين إصابة سانتوس نفسه بالفيروس أمس الخميس، مشيراً إلى «أنه بخير وبصحة جيدة».

    ولذلك السبب، سيخضع معظم أعضاء حكومة الرئيس رودريغو دوتيرتي للحجر الصحي الذاتي بدءاً من اليوم الجمعة.

    وقال وزير الدفاع، ديلفين لورينزانا: «ليس لدي أي أعراض، لكن بحسب البروتوكول، يتعين أن أخضع لحجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما».

    وأمر رئيس المجموعة الأمنية اليوم الجمعة بـ«احتجاز كامل» لجميع أعضاء الفريق، وأن يبقى أفراد أسرهم في مجمع بالقرب من القصر الرئاسي.

    وقال الكولونيل، جيساس دورانتي «على جميع أفراد المجموعة الأمنية الرئاسية وأفراد أسرهم الخضوع للحجر الصحي الذاتي، كل في مقره خلال فترة الاحتجاز».

    وهناك 707 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في الفلبين، توفي منها 45 حالة، طبقاً لوزارة الصحة.

    طباعة