مصنع محلي ينتجها ويسوقها عالمياً عبر المعابر الاحتلال

    بالصور.. غزة تصدر الكمامات الطبية للوقاية من "كورونا"

    صورة

    داخل مصنع شركة "يونيبال" وسط مدينة غزة المحاصرة، عاد الصخب يملأ المكان، أصوات ماكينات الخياطة لا تتوقف عن العمل على مدار 12 ساعة متواصلة، يجلس خلفها مئات العاملين، الذين حرموا مصدر دخلهم منذ سنوات طوال، بفعل إغلاق الاحتلال لمعابر القطاع الرئيسية.

    العمل داخل المصنع عاد بعد انقطاع دام 14 عاما بشكل استثنائي، لإنتاج الكمامات والملابس الطبية لتصديرها إلى العديد من الدول الأجنبية، والضفة الغربية، وكذلك إسرائيل، بسبب العجز الذي تشهده الدول، وتفاقم الأزمات بفعل تفشي فيروس كورونا، وحصده لآلاف الأرواح، إلى جانب إمداد السوق المحلية بهذه المنتجات بعد الإعلان عن ارتفاع عدد المصابين بالفيروس في القطاع 9 حالات.

    وينتح مصنع شركة "يونيبال" الغزية بواسطة كوادر عاملة محلية آلاف الكمامات الأطقم الطبية يومياً، فيما نجح في تصدير كميات كبيرة منها حديثا خارج القطاع عبر معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، الذي تسيطر على حركة العمل داخله.

    ويقول مسؤول مصنع شركة "يونيبال" بشير البواب، لـ"الإمارات اليوم": "إن فكرة إنتاج الكمامات والملابس الطبية داخل مصنعنا راودتنا منذ تسجيل أول إصابتين في غزة بفيروس كورونا، الإمداد المستشفيات والعيادات والصيدليات والسوق المحلية بالمنتجات الطبية اللازمة للوقاية من تفشي كورونا والإصابة به".

    ويضيف،" توسعت الفكرة بعد العجز الذي تشهده سوق الضفة الغربية ودول العالم خاصة الأوروبية، لاسيما أننا نمتلك هيئة طويلة سابقة في إنتاج الملابس وتصديرها إلى الخارج، ولدينا شبكة علاقات تجارية واسعة".

    وينتج مصنع شركة يونيبال، بحسب البواب حاليا بفعل الظروف الراهنة التي فرضها كورونا، الكمامات والمعاطف والأطقم الطبية الصحية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المنتشر في العالم.

    ويشير إلى مصنع شركة "يونيبال" يزود حالياً الطواقم الطبية في قطاع غزة باحتياجاتهم من الكمامات والملابس الطبية، إلى جانب تزويد السوق المحلي بها، قبل أن يتم تصدير كميات منها إلى الضفة الغربية وغيرها من المناطق.

    ويلفت مسؤول مصنع شركة "يونيبال" إلى أن وجود طلب كبير على هذه الملابس الطبية سواء في السوق المحلي أو العالمي، مبينا أن المصنع خلال بضعة أيام سيعمل على تلبية احتياجات السوق الفلسطينية بشكل كامل من الكمامات والملابس الطبية الخاصة للوقاية من كورونا.

    ويوفر مصنع شركة "يونيبال" المحلي من خلال إنتاج الكمامات والملابس الطبية، فرص عمل كثيرة لمئات العاملين، الذين كانوا يعملون قبل فرض الحصار في مجال خياطة الملابس، وأمن مصدر دخل لتوفير احتياجات أطفالهم وعائلاتهم.

    طباعة