أكد أن بلاده لن تكون أمة متوسلة

ترامب يناشد آسيا وأوروبا «سراً» مساعدته على مكافحة الوباء

ترامب قال إنه «يجب ألا نعتمد على دولة أجنبية في وسائل بقائنا». أرشيفية

شدّد الرئيس دونالد ترامب، في خطابه إلى الأميركيين على أن بلاده لن تعتمد على مساعدة الدول الأجنبية في الحصول على المساعدة من أجل مكافحة فيروس كورونا الجديد، إلا أنه ناشد آسيا وأوروبا «سراً» لمساعدته على مكافحة الوباء.

ففي مؤتمر صحافي في البيت الأبيض، الليلة قبل الماضية، كان ترامب يتحدث عن استجابة القطاع الخاص المحلي للأزمة، ولكن خلال ذلك كانت الولايات المتحدة تناشد حلفاءها للمساعدة في الحصول على الإمدادات الطبية للتغلب على النقص الحاد في معركتها ضد وباء «كوفيد-19»، الوباء الذي تسبب في إصابة ما يزيد على 55 ألف أميركي، ومقتل نحو 800 آخرين.

وفي كلمته، قال دونالد ترامب «يجب ألا نعتمد على دولة أجنبية في وسائل بقائنا. أميركا لن تكون أبداً أمة متوسلة».

ولكن خلف الكواليس، اتصلت الإدارة الأميركية بالشركاء الأوروبيين والآسيويين لتأمين إمدادات مجموعات الاختبار والمعدات الطبية الأخرى التي تعاني نقصاً كبيراً في الولايات المتحدة.

وتحدث ترامب عبر الهاتف، أول من أمس، مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جايين، متسائلاً عما إذا كانت بلاده يمكنها توفير المعدات الطبية. وفيما لم يشر الحساب الرسمي للبيت الأبيض إلى الطلب، فإنه وفقاً لرئاسة كوريا الجنوبية، «البيت الأزرق»، تم إجراء المكالمة بناء على «طلب عاجل» لترامب.

وأشاد ترامب ببرنامج الاختبارات الكوري الجنوبي، الذي ساعد في احتواء تفشي المرض هناك، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية. وأبلغ الرئيس الكوري الجنوبي ترامب بأنه سيدعم صادرات كوريا الجنوبية من الإمدادات الحيوية إلى الولايات المتحدة، لكنه قال «إذا كان هناك فائض محلي».

وفي تقرير لها، أفادت «فورين بوليسي» بأن الدبلوماسي الثالث في وزارة الخارجية الأميركية، ديفيد هيل، طلب قائمة بالدول التي قد تكون قادرة على بيع «الإمدادات والمعدات الطبية الحرجة» إلى الولايات المتحدة.


- خلف الكواليس، اتصلت الإدارة الأميركية بالشركاء لتأمين إمدادات مجموعات الاختبار والمعدات الطبية.

طباعة