بومبيو فشل في كسر الجمود السياسي

مليار دولار خفضاً في مساعدات أميركا لأفغانستان

بومبيو رفض الكشف عن البنود التي ستتأثر بخفض مليار دولار من المساعدات. أرشيفية

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، خفضاً بقيمة مليار دولار في المساعدات الأميركية لأفغانستان بعدما أخفق في إقناع الرئيس الأفغاني أشرف غني وخصمه السياسي عبدالله عبدالله في إنهاء خلاف أسهم في إحباط جهود تقودها واشنطن لإحلال السلام.

وقال بومبيو، في بيان، أول من أمس، إن الولايات المتحدة مستعدة أيضاً لخفض المساعدات لعام 2021 بالقدر ذاته، و«سنبادر أيضاً بإجراء مراجعة لكل برامجنا ومشروعاتنا لتحديد التخفيضات الإضافية، وإعادة النظر في تعهداتنا لمؤتمرات تعقد في المستقبل للمانحين لأفغانستان».

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة «تأسف بشدة» لأن غني وعبدالله «لم يستطيعا الاتفاق على حكومة تشمل جميع الأطراف»، مضيفاً أن «إخفاقهما أضر بالعلاقات الأميركية الأفغانية، ويهز للأسف مصداقية الأفغان والأميركيين وشركاء التحالف الذين ضحوا بحياتهم وأموالهم». وقال «نعلن اليوم ضبطاً يتحلى بالمسؤولية لإنفاقنا في أفغانستان وخفضاً فورياً للمساعدات بقيمة مليار دولار هذا العام، ونحن مستعدون لخفض بمقدار مليار آخر في 2021». وأضاف «سنراجع أيضاً كل برامجنا ومشروعاتنا لتحديد تخفيضات إضافية».

وفي حديثه للصحافيين رفض بومبيو الكشف عن البنود التي ستتأثر بخفض مليار دولار من المساعدات أو إذا كان قد حدد مهلة للخصوم السياسيين في أفغانستان لتسوية خلافاتهم.

 

طباعة