مصر تفرض حظر تجول لمدة أسبوعين ضمن قرارات «صارمة»

    قال رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة قررت حظر حركة المواطنين ووسائل النقل العام والخاص، من الساعة السابعة مساء، وحتى الساعة السادسة صباحاً، اعتباراً من يوم غدٍ الأربعاء ولمدة أسبوعين، لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

    وأضاف أنه سيتم إغلاق معظم الخدمات العامة والحكومية، خلال فترة حظر التجول، وأن السلطات ستطبق قوانين الطوارئ على كل من يخالفون قرارات الحظر.

    وذكر أن مصر قررت، أيضاً، مدَّ العمل بتعليق الدراسة لمدة 15 يوماً إضافية، بعد انتهاء فترة التعليق الحالية في 29 مارس.

    وأعلن مدبولي إغلاق معظم الخدمات العامة والحكومية خلال فترة حظر التجول، وإغلاق كل المحال التجارية والحرفية من الساعة الخامسة مساء حتى السادسة من صباح اليوم التالي، موضحاً أن هذا القرار لا يسري على المخابز ومحال البقالة والصيدليات والسوبر ماركت.

    وأوضح أنه تقرر الإغلاق التام لجميع المحال التجارية والحرفية، يومي الجمعة والسبت، خلال فترة الحظر.

    من جانبها، وضعت وزارة الداخلية أجهزتها في حالة تأهب قصوى، لتنفيذ قرارات رئيس الوزراء الشاملة، لمواجهة فيروس كورونا.

    وأعلن رئيس الوزراء المصري أنه سيتم فرض عقوبات صارمة على المخالفين، وفق قانون الطوارئ.

    وفي سياق متصل، أصدر رئيس الوزراء قراراً بتدبير مليار جنيه لوزارة الصحة، بشكل عاجل، لتوفير المستلزمات الوقائية لمواجهة كورونا.

    وأشار المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، المستشار نادر سعد، إلى أن القرار يأتي في ضوء قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي برفع درجة الاستعداد القصوى، على خلفية تحذير منظمة الصحة العالمية لجميع دول العالم، لأخذ احتياطاتها الوقائية من انتشار الفيروس.

    وكان الرئيس المصري أعلن، صباح الثلاثاء، عبر صفحته الرسمية على «فيس بوك»، أنه تم تكليف الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة والمواطن، من خلال اتخاذ حزمة إجراءات إضافية، تسهم في تحقيق أعلى معدلات الأمان ووفق محددات ثابتة قائمة على تحقيق سلامة المصريين، وبما لا يؤثر في متطلبات الحياة اليومية للمواطن المصري.

    طباعة