وفاة 15 ألفاً و189 شخصاً بالوباء.. والإصابات 350 ألفاً في 174 بلداً

«كورونا» يضع مليار شخص في الحجر المنزلي حول العالم

صورة

دعت السلطات في نحو 50 بلداً أكثر من مليار شخص إلى البقاء في منازلهم، سعياً لمكافحة الانتشار السريع لوباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ويمكن في معظم هذه المناطق مغادرة المنزل للعمل، وشراء المواد الاستهلاكية الأساسية، وتلقي العلاج، وأدى انتشار الفيروس إلى وفاة 15 ألفاً و189 شخصاً في العالم، معظمهم في أوروبا، بحسب تعداد لوكالة «فرانس برس» استناداً إلى أرقام رسمية، كما تم تشخيص أكثر من 350 ألف حالة إصابة رسمياً في 174 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء.

من جانبه، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس ادهانوم غيبريسوس، إن وتيرة انتشار الجائحة تتسارع، وأكد أن التباعد الاجتماعي والبقاء في المنزل إجراءات دفاعية ضد «كورونا» لكن علينا الهجوم، مضيفاً: «إن لم نعط الأولوية للطواقم الطبية فسيموت الكثير من الناس»، وأكد أنه سيتحدث مع قادة مجموعة العشرين، وسيطلب منهم العمل معاً لزيادة إنتاج معدات الوقاية.وقالت وزارة الخارجية النرويجية، إن الأمم المتحدة ستؤسس صندوقاً لدعم علاج مرضى فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، وذكرت الوزيرة إينه إريكسن سوريدي في بيان أن «صندوقاً متعدد المانحين تحت رعاية الأمم المتحدة سيوفر للشركاء القدرة على استشراف الأمور، وسيساعد في جعل الجهود أكثر فاعلية»، موضحة أن الغرض من الصندوق هو مساعدة البلدان النامية التي تعاني ضعف الأنظمة الصحية في مواجهة الأزمة، وكذلك معالجة العواقب طويلة الأمد.

وبلغ عدد الوفيات في إيطاليا التي سجلت أولى حالات الإصابة في فبراير الماضي 5476 حالة من أصل 59 ألفاً و138 إصابة، وشفي 7024 شخصاً بحسب السلطات الإيطالية، وسجلت إسبانيا 2182 وفاة من أصل 33 ألفاً و89 إصابة، وفرنسا 674 وفاة و16 ألفاً و18 إصابة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس، ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في البلاد إلى 1812، وذلك بعد تسجيل 127 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، وارتفع عدد الإصابات إلى 23 ألفاً و49 حالة بعد تسجيل 1411 إصابة جديدة، كما أعلنت أن 8376 من المصابين قد تعافوا بالفعل.

وقالت وزارة الصحة البريطانية إنها تكثف توصيل إمدادات الوقاية للعاملين في القطاع الصحي الذين يكافحون انتشار فيروس كورونا، واستعانت بالجيش للمساعدة، بعد أن واجهت صعوبات في إيصال ما يكفي من تلك الإمدادات للمستشفيات.

وحثت بريطانيا الناس على البقاء في منازلهم، بعد الاكتظاظ الذي شهدته العديد من المتنزهات والشواطئ والمناطق الأخرى خلال عطلة نهاية الأسبوع، على الرغم من جهود الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا، التي أغلقت المدارس، وشجعت الناس على العمل من المنزل، وتجنب استخدام وسائل النقل العام.

وسجلت ألمانيا أكثر من 4000 إصابة جديدة، و31 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد خلال يوم واحد، وبحسب بيانات معهد «روبرت كوخ» الألماني للأبحاث والتحاليل ارتفع عدد حالات الإصابة إلى 22 ألفاً و672 حالة، أمس، مقارنة بـ18 ألفاً و610 حالات أول من أمس، كما ارتفع عدد الوفيات من 55 حالة إلى 86 حالة.

وأعلنت روسيا، أمس، تسجيل 71 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين في روسيا إلى 438 إصابة.

وفي الولايات المتحدة، ارتفع إجمالي الإصابات إلى 35 ألف حالة، فيما بلغت الوفيات 471 حالة على الأقل، وارتفع عدد الولايات التي أعلنت حظراً موسعاً للتجول للحد من انتشار الفيروس إلى سبع، كان آخرها ولايتي لويزيانا وأوهايو.

وارتفع عدد حالات الوفاة جراء الفيروس في باكستان إلى ست، فيما وصل إجمالي الإصابات إلى 803 حالات.


- الأمم المتحدة تسعى لتأسيس صندوق لدعم علاج مرضى فيروس كورونا ومساعدة البلدان النامية.

طباعة