أمير الكويت: مواجهة «كورونا» تستوجب فزعة عامة واستجابة شاملة

    أكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح «إننا نواجه اليوم أزمة صحية عالمية عابرة للقارات ولا تلوح في الأفق نهاية لها ما يستوجب الاستعداد للاحتمالات كافة».

    وقال في كلمة مسجلة وجهها إلى المواطنين والمقيمين بثها تلفزيون الكويت مساء اليوم إن المواجهة الفعالة لوباء كورونا تتطلب «فزعة كويتية عامة واستجابة وطنية شاملة ووعيا كاملا وتعاونا جادا» مشيرا إلى ماحل ببعض الدول «لقد شهدنا بأم أعيننا ما حل بدول عظمى من صور مؤلمة ومحزنة أحدثها هذا الوباء القاتل بسبب التهاون واللا مبالاة».

    وأضاف أمير الكويت إننا نخوض معركة فاصلة ضد عدو شرس وهي معركة الجميع تستوجب الالتزام الجاد بتعليمات السلطات الصحية وأهمها تجنب التجمعات وأسباب العدوى فهي الوقود الذي يذكي نار الوباء وينعشها وعدم الالتفات إلى الإشاعات الضارة التي تؤدي إلى إضعاف جهود الدولة وتشويهها،«داعيا السلطات المعنية باتخاذ كل ما يتطلبه الأمر من تدابير لضمان التطبيق الكامل للإجراءات الصحية.

    وأشار إلى وفرة المخزون الغذائي والتمويني في البلاد قائلا«لقد أدرك الجميع كفاية ووفرة المخزون الغذائي والتمويني في البلاد بحمد الله وفضله وهنا يجدر التنبيه إلى أن توفر هذه المواد لا يبرر الإسراف والتبذير بل يستوجب الترشيد والتوفير».

    وقال إننا في هذه المرحلة الدقيقة نركز على احتواء الوباء وإنقاذ الأرواح كأولوية قصوى تتعدى كل الاهتمامات ولا تلغيها ما يستوجب المبادرة إلى دراسة التداعيات والآثار الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية التي ترتبت على الإجراءات الاستثنائية التي تمت مؤخرا بهدف إيجاد المعالجات اللازمة لكل منها وتجنب آثارها السلبية أو التخفيف منها».

    طباعة