الحكومة الفلسطينية تأمر سكان الضفة بالبقاء في منازلهم 14 يوما

    صورة

    أمرت الحكومة الفلسطينية اليوم الأحد سكان الضفة الغربية المحتلة بالبقاء في منازلهم لمدة 14 يوما ضمن مجموعة جديدة من التدابير الاحترازية المشددة كإجراء احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

    وأعلن رئيس الوزراء محمد أشتيه القرار عبر التلفزيون وقال «يُمنع خروج جميع المواطنين من بيوتهم تطبيقا للحجر الإلزامي وذلك اعتبارا من الساعة العاشرة من مساء اليوم... ويُستثنى من هذا القرار المرافق الصحية والعاملين فيها، على أن يبرز بطاقته الشخصية، والصيدليات والمخابز ومحلات البقالة».

    ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن أشتيه القول إن التدابير تتضمن منع التنقل بين المحافظات نهائيا، ومنع وصول أهالي القرى والمخيمات إلى مراكز المدن باستثناء الحالات المرضية والطارئة.

    وقرر رئيس الوزراء الفلسطيني أيضا «وضع كل القادمين من الخارج تحت الحجر الإجباري لمدة 14 يوما في مراكز الحجر الصحي كل في محافظته».

    وقال أن البنوك تعمل بوتير حالة الطوارئ على أن يبرز موظفوها بطاقاتهم الوظيفية.

    وقال رئيس الوزراء «يمنع وصول العمال إلى المستعمرات منعا قاطعا. وطالب إسرائيل بتوفير ظروف إنسانية للعمال الذين يبيتون في أمكان عملهم. كما حملها مسؤولية الأسري وطالب بالإفراج الفوري عنهم وخاصة المرضى والأطفال والنساء.

     

    طباعة