سورية.. الأسد يصدر مرسوما بالعفو العام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ اليوم بسبب كورونا

    أصدر الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل اليوم الأحد للتصدي لفيروس كورونا.

    وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا ) اليوم أن المرسوم يقضي استبدال عقوبة الإعدام بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، واستبدال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 20 عاماً، وكذلك استبدال عقوبة الاعتقال المؤبد بعقوبة الاعتقال المؤقت لمدة 20 عاماً.

    وأشارت إلى أنه لا تطبق أحكام التخفيف المنصوص عليها في المرسوم في الجنايات التي ينتج عنها ضرر شخصي إلا إذا أسقط المتضرر حقه الشخصي، لافتة إلى انه لا يعد تسديد مبلغ التعويض المحكوم به بحكم الإسقاط.

    ووسع المرسوم درجة العفو عن بعض العقوبات التي لم تكن مشمولة في المراسيم السابقة مع إلغاء بعض الشروط، وذلك حسب نوع ودرجة الجرائم المرتكبة، واشتمل المرسوم على الاستثناءات غير المشمولة بالعفو، وعلى شروط محددة وواضحة للاستفادة من أحكامه.

    وقالت مصادر حقوقية سورية في دمشق إن المرسوم الرئاسي جاء لأجل تفريغ السجون المكتظة في إطار جهود الحكومة السورية للتصدي لفيروس كورونا.

    وأضافت أن مرسوم العفو لم يشمل الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم وسجنهم بسبب التعامل بالعملات الأجنبية.

    وكان الأسد أصدر مرسوما تشريعيا يتعلق بمنع التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات.

    وأصدر الأسد في 15 سبتمبر الماضي مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل ذلك التاريخ.

    طباعة