بعد وفاة 9 مسنين بـ«كورونا».. مستشفى ألماني يضع داراً لكبار السن تحت رعايته

    وضع مستشفى فورتسبورغ الجامعي في ألمانيا داراً للمسنين تحت رعايته، وذلك بعد وفاة تسعة نزلاء في الدار بعد إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المستجد.

    وذكر المستشفى في بيان أصدره في وقت متأخر، أمس، أن «موجة العدوى أصابت دار رعاية المسنين عندما كان فيروس (كوفيد-19) لايزال نادراً في ألمانيا».

    وأضاف المستشفى أنه سيتخذ جميع إجراءات النظافة الصحية: «لكن بطبيعة الحال، فإن مكافحة الأطباء وأطقم التمريض للمرض في دار للمسنين هي أصعب بشكل كبير منها داخل مستشفيات مجهزة للأمراض المعدية، ومزودة بأطقم طبية وتمريض على مدار الساعة».

    ووضع المستشفى في الوقت الراهن خمسة من نزلاء الدار داخل وحدة مكافحة العدوى، وذكر أن نتيجة اختبار الكشف عن الفيروس على 10 أشخاص من نزلاء الدار جاءت إيجابية، وأنهم بحاجة لرعاية دقيقة.

    وقال المدير الطبي للمستشفى الجامعي جيورج ارتل: «نحن مستعدون لتقديم رعاية سريرية للنزلاء إذا تطلب الأمر، لكنني أشيد بفريق التمريض في الدار الذي قدم هذه الإنجازات بشكل مستمر، حتى مع تعرضهم لخطر العدوى التي لا تكون خطرة للغاية مع الفئات الأصغر سناً».

    طباعة