خلو العاصمة الجزائرية من المتظاهرين لأول مرة منذ 13 شهراً

خلت الشوارع والساحات الرئيسة في العاصمة الجزائرية أمس، من متظاهري الحراك الشعبي في مشهد هو الأول من نوعه منذ 22 فبراير 2019.

وقال شاهد إنه لم يسجل أي أثر للمتظاهرين بوسط العاصمة، ما عدا رجال الشرطة بشارع الجامعة المركزية القريبة من ساحة البريد المركزي معقل الحراك الشعبي.

وأضاف أن طائرة مروحية كانت تراقب الوضع من الجو، وكانت سيارة للشرطة تجول الشوارع وتطلق نداءات تطلب من السكان التزام البيوت تنفيذاً للتدابير الاحترازية من تفشي وباء كورونا.

وأكدت مصادر أخرى، خلو أغلب الشوارع الرئيسة في العاصمة من حركة الأشخاص والسيارات.

 

طباعة